Tarte Tatin set

البروفيسور زعبي محمد الزعبي

وُلد البروفيسور زعبي محمد الزعبي في الأردن حيث تلقى تعليمه المدرسي و الجامعي و حصل على شهادتي البكالوريوس و الماجستير من جامعتي مؤتة و الاردنية. ابتدأت مسيرته المهنية بالمدرسة الإنجليزية الحديثة كمدرس لمادة دراسات الأعمال التابعة لشهادة الثانوية العامة البريطانية . من بعدها، التحق بالجامعة الأردنية كمحاضر  في قسم إدارة الأعمال.


في عام 2003 , تلقى منحة للحصول على شهادة الدكتوراه من جامعة درم في المملكة المتحدة. خلال فترة دراسته للدكتوراه، استمر بتدريس طلاب المراحل الجامعية الأولى و الماجستير المواد المتخصصة بإدارة المنظمات و إدارة العمليات. كما أصبح رئيساً لكليته "Ustinov" على مدى فترتين انتخابيتين متلاحقتين، و على إثره قام بصياغة أول شعار للكليه و هو " في التنوع قوة" . من أهم الإنجازات اللافتة حصوله على لقب أفضل رئيس اتخاد طلابي في بريطانيا من قبل منظمة EY. وحصوله أيضاً على زمالة  الأكاديمية البريطانية للتعليم العالي كأول أردني.


بعد عودته للمملكة الأردنية الهاشمية, عٌين على الفور كمساعد عميد لكلية الأعمال في الجامعة الأردنية. وفي عام 2010 , قام بنشر أول كتاب له عن التخصيص الشامل Mass Customisation. في عام 2011 استلم رئاسة قسم إدارة الأعمال و قام بالمشاركة في  إدارة عدة لجان حول جودة التعليم العالي و تنمية القطاع الخاص و انشاء برنامج تدريب للدبلوماسيين الأجانب والعرب في الشؤون الاقتصادية للوطن العربي.


قام البروفيسور الزعبي بالتعاون مع مركز أبحاث جامعة الشرق الأوسط بجامعة كولومبيا حيث شارك بالعديد من الفعاليات و الحلقات الدراسية التي تناولت الإصلاحات الإقتصادية في الأردن أثناء فترة الربيع العربي. حيث قام بنشر عدة مقالات حول الإقتصاد الأردني و التجديد و مكافحة الفساد و الإصلاحات الإقتصادية و السياسية في الشرق الأوسط.


في عام 2013 , تم تعيينه عميداً لكلية الأعمال في الجامعة الأردنية. و في عام 2016، عُين مستشارا

 لرئيس الجامعة الاردنية لشؤون  و العلاقات الدولية. كما قدم استشارات لرئيس لتنمية الموارد و شؤون الخريجين. حيث قام بإطلاق منصة خريج و هي شبكة الكترونية تربط خريجي الجامعة ببعضهم البعض و بجامعتهم الأم. وقام ايضاً بصياغة خطة التنمية الجديدة الخاصة بالجامعة الأردنية 2025.


في شهر أيلول لعام 2016، تم انتخاب البروفيسور زعبي ليكون الأمين العام للجنة الرجبي الأردنيية و لشغفه الشديد منذ الطفولة بهذه الرياضة، سعى الى خلق واقع جديد لرياضة الرحبي في الاردن فقام بإنشاء اكاديمية لتدريب الرجبي لطلبة المدارس و الجامعات، و قام بتشجيع انشاء النوادي و البطولات و صياغة استراتيجيات جديدة من شأنها إشهار رياضة الرجبي في الأردن.


انضم البروفيسور الزعبي الى أكاديمية القدس للبحث العلمي منذ تأسيسها في عام 2016 كمدير تنفيذي، لإيمانه بأنها تمثل شعلة أمل للنهضة العربية في العلم و المعرفة.  وقام منذ تسلمه المهام بالعمل على إطلاق النداء الأول للابحاث و الذي يعتبر الأكبر في الاردن عمل على تشبيك الجامعات الاردنية و الفلسطينية مع كبرى الجامعات العالمية لتشجيعهم على العمل البحثي المشترك.

مهما كان عمرك... لم يفت الأوان لوضع هدف آخر أو لحلم جديد.